7 علامات تدل على أنك بحاجة لاستشارة نفسية
تجميل و عناية منوعات

7 علامات تدل على أنك بحاجة لاستشارة نفسية

الإنسان السوي هو شخص يسعى إلى النجاح دائما له ولمن حوله، فهم يسعون دائما لكل ما هو أفضل نفسيا وإنسانيا واجتماعيا، ويشعرون أن التقليل من الغير وعدم الشعور بالرضا ما هي إلا طاقة سلبية وشعور بالنقص، فإذا كانت لديك عكس الصفات السابقة فأنت تعاني، حيث يمكن أن يصبح تدني احترام الذات المزمن بسهولة عقدة نقص كاملة، يمكن أن تنتج هذه المشاعر عن ضعف جسدي أو حالة صحية عقلية تجعلك تشعر بأنك أقل ذكاء من الآخرين، لذلك يستعرض” اليوم السابع “وفقا لما نشرة موقع “yourtango“.

تتوقع الأسوأ

افتراض الأسوأ دائما واحدة من العلامات الأبرز لمن يعانون من عقدة النقص، فهم دائما يعانون من نوابهم السيئة دائماً، كما أن نظرتهم طوال الوقت تشاؤمية.

الشعور بالنقص
الشعور بالنقص

غير اجتماعي

الشخصيات غير اجتماعية يخافون من الحديث مع الأخريين، حتى لا تظهر نقاط ضعفهم، كما أنهم لا يستطيعون التجاوب في الحديث.

الاستسلام بسهولة

هم دائما يشعرون بالعجز، لا يستطيعون تجاوز المشكلات مما يجعلهم يستسلمون بسهولة دون تفكير، على الرغم من أن أغلب الوقت تكون الحلول أمامهم، فهم يرون أنه غير ضروري لبذل أي جهد للحصول على نتيجة.

شخصية معقدة
شخصية معقدة

شخصيات سلبية مع النفس

لا تفكر تلك الشخصيات بطريقة إيجابية نهائيا، فدائما يدور في رأسهم الأفكار السلبية وعدم تقديرهم لما يقومون به، ولا بشعور أن ما يفعلونه ذات قيمة.

غالبا ما يكون مكتئبا

أصحاب عقدة النقص دائما يشعرون بالاكتئاب، وذلك لأن الأفكار السلبية دائما تحاوطهم ولا يتوقعون الخير من الأخريين، لذلك ليس من المستغرب أن تؤدي تلك المشاعر إلى الاكتئاب.

عقدة نفسية
عقدة نفسية

تنافسي بشكل مفرط

دائما أصحاب عقدة النقص يشعرون بأنهم في تنافس دائم مع الآخرين، ويسعون لأن يثبوا أنهم الأحسن والأقدر طوال الوقت، وعندما يكونون في وضع تنافس ويخسر ستنخفض قيمته في نظر نفسه ما يشعره بالشعور بالنقص، وتنخفض قيمته في عينه

لا يمكنك تقبل النقد

يعتقد أصحاب عقدة النقص أنهم دائما على صواب، فلا يقبل من أحد أي نقد، كلمات سلبية أو توجيه نصائح، وعندما يفعل أحد ذلك يكون رد فعله قاصيا، فإذا ظهرت كل هذه الأعراض أو بعضها عليك باستشارة مختص نفسي لكي تستطيع تجاوز هذه المشاعر السلبية التي قد تؤثر عليك وعلى الاخرين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *