300 سيدة على جزيرة.. اعرف حكاية “كينو” التى يديرها النساء
تجميل و عناية منوعات

300 سيدة على جزيرة.. اعرف حكاية “كينو” التى يديرها النساء

 

هي إحدى جزر دولة  أسونيا التي تقع في منطقة بحر البلطيق بشمال أوروبا، “جزيرة كينو” تشتهر نساؤها بعمل كل شيء من الزراعة إلى الصيد، تقوم النساء في هذا المجتمع بجميع الأعمال الشاقة التي من المفروض أن يقوم بها الرجال، هن نساء يعشن في وحدة تامة.

تقع تلك الجزيرة على بعد ستة أميال مربعة من غابات الصنوبر والأراضي الزراعية في بحر البلطيق، جزيرة كينو هي آخر مجتمع أمومي في أوروبا، تضم الجزيرة حوالي 300 نسمة جميعهم تقريبًا من النساء.

نساء جزيرة كينو (1)
نساء جزيرة كينو (1)

 

منذ القرن التاسع عشر، يعمل رجال الجزيرة معظم شهور السنة في الصيد في البحر، تاركين النساء يهتممن بكل شيء من تعليم الأطفال إلى تنظيم الحياة الكنسية، وهو تقليد مستمر حتى يومنا هذا، حسبما ذكر موقع “Her world“.

 

ترتدي الفتيات والنساء الحجاب والتنانير الحمراء مع أنماط الأزهار والخطوط، يلفت النظر أن هناك بعض النساء في الجزيرة ترتينا مآزر ملونة فوق تنانيرهن المنسوجة هذا للإشارة إلى أنهن متزوجات.

نساء جزيرة كينو (1)
نساء جزيرة كينو (1)

 

ينبهر زوار هذه الجزيرة الهادئة في بحر البلطيق بشواطئها التي تجتاحها الرياح والتي تحيط بالغابات البكر والمزارع ذات الألوان الزاهية، تبلغ مساحتها حوالي سبعة أميال مربعة، وتعد جزيرة كينو سابع أكبر جزر إستونيا التي تضم أكثر من 2000 جزيرة.

 

السيدة “ماتاس” هي احدى سيدات الجزيرة وتعد دينامو متعدد المهام، متحمسة بشدة للحفاظ على تراثها، بالإضافة إلى إدارة العديد من أماكن الإقامة مع عائلات في الجزيرة، فهي أيضًا حارس المنارة ومرشدة سياحية في الجزيرة.

نساء جزيرة كينو (4)
نساء جزيرة كينو (4)

 

تتسم المنازل بألوان وأنسجة مبهجة، لمواجهة الشتاء الذى يدوم 6 أشهر، تم طلاء إطارات الأبواب والنوافذ واللوحة الجانبية باللون الأصفر المشمس، وأحيانًا باللون الأزرق أو الأحمر، تفرش المطابخ باللون الأحمر الفاتح مع نقش زهور كبيرة باللونين الأصفر والأبيض، تتعلم جميع نساء كينو حياكة الحرف اليدوية التقليدية.

تعد الأريكة الحمراء والكرسي بذراعين من التراث الكينو، يعمل مجتمع هناك كعائلة كبيرة ومتماسكة، هناك عادة اعتادا عليها سكان الجزيرة، في حين قمت بزيارة الجزيزة ورأيت إن غصن الشجرة الكبير وضع على الباب الأمامي للمنزل، فهذا يعني أنه لا يوجد أحد في  البيت.

نساء جزيرة كينو (3)
نساء جزيرة كينو (3)

 

 

كانت إستونيا تحت الاحتلال السوفياتي لما يقرب من 50 عامًا حتى استقلالها في عام 1991، وبعد ذلك بوقت قصير، أصبحت الدراجات النارية السوفيتية المتبقية وسيلة النقل الآلية الرئيسية في كينو.

 

نساء جزيرة كينو (2)
نساء جزيرة كينو (2)

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *