نفوق “بروتيو” أشهر كلب ساعد فى إنقاذ وانتشال ضحايا زلزال تركيا.. صور
تجميل و عناية منوعات

نفوق “بروتيو” أشهر كلب ساعد فى إنقاذ وانتشال ضحايا زلزال تركيا.. صور

عشرات وربما مئات القصص الإنسانية، شهدتها مناطق فى تركيا وسوريا، بعد الزلزال العنيف الذى تعرضت له الدولتان منذ عدة أيام، ونقلت وكالات الأنباء العالمية ومواقع التواصل الاجتماعى تلك القصص ما أثار تعاطفًا كبيرًا مع الضحايا، وأيضًا من تم إنقاذهم، ولكن تبقى قصة الكلب “بروتيو” مختلفة عن باقى القصص.

الكلب بروتيو
الكلب بروتيو

الكلب بروتيو من المكسيك

“بروتيو”، وصل من المكسيك للمساعدة فى تحديد مكان الناجين، أثناء إنقاذ مصابى الزلزال، ولكن القدر لم يمهل بروتيو الوقت الكافى لاستكمال المهمة، حيث توفى الكلب مؤخرا، وقالت وزارة الدفاع المكسيكية، يوم الأحد، “شكرا لك بروتيو على عملك البطولى، لقد أنجزت مهمة الجيش المكسيكى”، بحسب صحيفة “ذا صن”.

بيان القوات المكسيكية

وتابعوا: “أفراد الجيش المكسيكى والقوات الجوية يأسفون بشدة لفقدان رفيقنا العظيم الكلب”بروتيو، لقد أنجزت مهمتك كعضو فى الوفد المكسيكى فى البحث عن إخواننا فى تركيا وإنقاذهم.. نحن فخورين بك”.

وبحسب ما ورد، قال أحد الجنود المشاركين فى عمليات الإنقاذ فى تركيا: “أريد أن أخبرك أننى فخور بك، لأنك كنت دائمًا كلبا قويا، كلب عامل لم يستسلم أبدًا”، كما أشاد مستخدمو الإنترنت بالكلب بروتيو لجهوده، لكن البعض طالب بمزيد من التفاصيل حول ظروف وفاة كلب الإنقاذ الشجاع.

جانب من عمليات الانقاذ
جانب من عمليات الانقاذ

سبب النفوق 

حتى الآن، لم توضح وزارة الدفاع المكسيكية كيف مات الكلب، حيث ذكرت وسائل الإعلام المكسيكية أن ذلك كان أثناء بحثها فى الأنقاض عن ناجين، ويكافح عمال الطوارئ ضد الزمن لإنقاذ الناس من تحت الأنقاض، ويرسل المجتمع الدولى العديد من الخبراء للمساعدة، وقالت وكالة إدارة الكوارث التركية، إن عدد القتلى تجاوز 31 ألف وأكثر من 80 ألف جريح فى البلاد.

يذكر أن اتحاد الشركات والأعمال في تركيا، قال إن حجم الأضرار الناجمة عن الزلزال الكبير الذي ضرب البلاد، وأودى بحياة أكثر من 31 ألف شخص في تركيا وحدها، قد يزيد على 84 مليار دولار، أو ما يعادل 10% من الناتج الإجمالى للبلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *