مخاوف خفض إضافي للجنيه تنعش مبيعات العقار في مصر
أسواق و بورصات إقتصاد تقارير و تحليلات مال و أعمال

مخاوف خفض إضافي للجنيه تنعش مبيعات العقار في مصر

انتهت شركات التطوير العقاري في مصر من الإعلان عن نتائجها الفصلية، والتي أظهرت جميعها ارتفاعا ملفتا في المبيعات، كانت أكبرها مجموعة طلعت مصطفى التي قفزت مبيعاتها بنحو 250% في الربع الثاني 2023.

وقال محلل القطاع العقاري بشركة العربي الإفريقي الدولي لتداول الأوراق المالية محمود جاد، إن الارتفاع الكبير في قيمة المبيعات العقارية في مصر في النصف الأول من العام 2023، يأتي استكمالا للنمو في العام 2022.

وأضاف جاد في مقابلة مع “العربية”، أن نمو المبيعات جاء في ظل توجه العملاء للعقار بهدف الاستثمار أو الشراء للسكن لمواجهة ارتفاع معدلات التضخم وتوقعات بمزيد من صعود الأسعار في الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن الفجوة بين السعر الرسمي للجنيه والسعر في السوق الموازية وتوقعات بخفض أخر للجنيه قريبا يزيد تخوفات الكثير من العملاء، ويدفع العملاء لتسريع عملية الشراء.

وأوضح جاد أن معدلات الفائدة في مصر البالغة (20%) لازالت بعيدة عن مستويات البالغة نحو 40%، بالتالي هناك فائدة حقيقية بالسالب تقترب من 20% مما يدفع الكثير من المستثمرين إلى اللجوء إلى الملاذات الآمنة ومن ضمنها العقارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *