كيف سيغير الواقع المختلط مستقبل التعليم الطبي؟
علوم و تكنولوجيا

كيف سيغير الواقع المختلط مستقبل التعليم الطبي؟

طورت جامعة كيس ويسترن ريزيرف الأمريكية (CWRU) قسم (HoloAnatomy Software) التعليمي بهدف تقليل استخدام الجثث البشرية في تدريس مناهج علم التشريح البشري، واعتماد طريقة جديدة أكثر فعالية باستخدام الصور الثلاثية الأبعاد. 

بدلًا من مختبر الجثث البشرية، الذي يحتوي على جثث حقيقية يصعب تمييز أجزائها بسبب تغير ألوان أنسجة الجسم المحفوظ، فعلى سبيل المثال: يصعب التمييز بين الأعصاب من الأوعية الدموية بوضوح أحيانًا، يوفر قسم HoloAnatomy للطلاب الهياكل التشريحية الثلاثية الأبعاد الواضحة تمامًا، وهذا بدوره يوفر أساسًا علميًا قويًا لدى طلاب الطب في السنة الأولى والثانية يمكّنهم من بناء مفاهيم طبية أخرى عليه.

ما هو قسم HoloAnatomy Software Suite؟


كيف سيغير الواقع المختلط مستقبل التعليم الطبي؟

طوّر مبرمجون وفنانون مختصون بالفنون الثلاثية الأبعاد في منظمة Interactive Commons بالتعاون مع كلية التشريح في جامعة  CWRU قسم HoloAnatomy Software Suite الذي يستند إلى تقنية (الواقع المختلط) Mixed reality المتقدمة لإظهار جسم الإنسان في الصور الثلاثية الأبعاد ومشاهدتها من خلال خوذ Microsoft HoloLens.

وبهذه الطريقة تعلم طلاب الطب منهج التشريح البشري أسرع مرتين مقارنة بطريقة تشريح الجثث البشرية، واحتفظوا بالمعلومات بشكل أفضل بنسبة 44%، وذلك بحسب ما توصّلت إليه الجامعة بعد اختبار هذه الطريقة الجديدة في التعلّم  بعد مرور ثمانية أشهر على استخدامها.


T2-M-I

T2-M-II

T2-M-III

T2-M-IIII

m-MT-4

هذا يُشير إلى أن قسم HoloAnatomy سيمثّل مستقبل التعليم الطبي، ومن خلاله يمكن للجامعات توفير الوقت والجهد الذي يبذلونه في الحصول على الجثث البشرية، بالإضافة إلى توفير التكلفة المادية لتلك الجثث، ويمكن للطلاب أن يتعلموا بشكل أسرع، ويحتفظوا بمعلومات أكثر حيوية، ويتجاوزون الفصل الدراسي بإمكانات تعاونية غير مسبوقة.

تكمن قوة خوذ الرأس Microsoft HoloLens  وقسم HoloAnatomy Software في أنهما يوفران صورًا واضحة ومفصّلة. وعند استخدامهما يندمج الطلبة في عالم الواقع المختلط  ويتفاعلون مع جسم الإنسان الافتراضي الظاهر أمامهم كأنه حقيقي. وهذا يساعد في ترسيخ المعلومات بشكل أفضل في ذاكرة الطلبة، وسيتذكرونها لسنوات قادمة. كما تتيح لهم هذه الطريقة التعلّم بشكل أكثر تفاعلية ومتعة.

وبالرغم من كل تلك الفوائد التي توفرها تقنية الواقع المختلط في مجال تشريح الجثث لا يزال من الممكن الاستفادة من الجثث البشرية ولكن لأغراض تعليمية محددة مثل: التدريب على الإجراءات الجراحية التي تتطلب تفاعل مباشر مع جسم حقيقي.

كيف ستتطور تطبيقات الواقع المختلط في مجال التعليم الطبي؟

لتسريع ابتكار تلك الوسائل التعليمية وتوسيع نطاق إمكانات منظمة Interactive Commons، أعلنت جامعة كيس ويسترن ريزيرف الأمريكية (CWRU) عن تأسيس شركة Ilumis لتطوير مجال البحث والتعليم.

وأشار مارك جريسوولد، أستاذ في كلية الطب في جامعة CWRU، ومدير هيئة التدريس في Interactive Commons في الجامعة، إلى أن الهدف من تأسيس شركة Ilumis  هو المساعدة في توسيع هذه التطبيقات لتشمل الطلاب في جميع أنحاء العالم، ولتطوير مجالات البحث العلمي والتعليم.  كما أشار إلى أنهم فخورون بنجاحهم في تطوير تلك الوسائل التعليمية على مدى السنوات الثماني الماضية، ومن المُحتمل أن قسم HoloAnatomy سيغير الطريقة التي يتعلم بها الطلاب أساسيات التشريح البشري إلى الأبد.

ومن خلال توسيع إمكانيات Interactive Commons، طورت جامعة (CWRU) حديثًا قسم HoloAnatomy Neuro Software، وهو أول قسم يوفر التجربة الثلاثية الأبعاد التفاعلية المُعتمدة على تقنية الواقع المختلط لتعليم منهج التشريح العصبي neuroanatomy. وبالإضافة إلى قدرات هذا القسم على عرض الهياكل المرئية للدماغ والجهاز العصبي المرئية، يسلّط الضوء على توضيح المفاهيم التشريحية المتعلقة بالجهاز العصبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *