كاسبرسكي: المحتالون يستغلون المواقع المخترقة في عمليات التصيد الاحتيالي
علوم و تكنولوجيا

كاسبرسكي: المحتالون يستغلون المواقع المخترقة في عمليات التصيد الاحتيالي

يستهدف المهاجمون السيبرانيون حاليًا مختلف المواقع الإلكترونية التي تفتقر إلى الحماية بالاعتماد على البرامج الموثوقة، ويبحثون عن طريقة أسهل وأكثر فاعلية لتوزيع صفحات التصيد الاحتيالي. وبسبب نقص الدعم والصيانة التي تعاني منها المواقع القديمة، فقد أصبحت عرضة للقرصنة، وذلك من خلال عمليات الاستغلال المعروفة، كخطوة تمهد الطريق بعدها لهجمات التصيد الاحتيالي.

ويسلط خبراء كاسبرسكي الضوء على السبل التي يتبعها المحتالون للاستفادة من مثل هذه المواقع، حيث يعمدون إلى وضع صفحات مزيفة لجمع البيانات الخاصة والمصرفية، وتؤدي هذه العملية إلى سرقة الأموال تحت ستار الخدمات الشائعة، بما يشمل: منصات البث.

استهداف مواقع ووردبريس:

وبناءً على أحدث الأبحاث التي أجراها خبراء كاسبرسكي، فقد تبين أن هؤلاء المهاجمين يركزون أنشطتهم الخبيثة لاستهداف مواقع (ووردبريس) WordPress بسبب وجود نقاط الضعف المعروفة. وقد لا يعتمد المجرمون السيبرانيون فقط على البرامج المستغلة لخرق المواقع في بعض الحالات، بل إنهم يستهدفون بدلًا منها مديري المواقع ممن يستخدمون كلمات مرور ضعيفة أو بيانات اعتماد مسربة، ليتمكنوا بعدها من الوصول غير المصرح به إلى لوحة التحكم، ومن ثم نشر صفحات التصيد الاحتيالي.

وتحتوي هذه المواقع المخترقة في الكثير من الأحيان على أزرار معطلة في صفحاتها الرئيسية، لذلك يستبدل المهاجمون الدلائل الأصلية بأخرى مخادعة تحتوي على محتوى تصيد احتيالي.

ونتيجة الإقبال الهائل على خدمات البث، فقد تحولت إلى واحد من الأهداف الرئيسية لمجرمي الإنترنت الذين يستغلون هذا التوجه بنشاط. ويكتشف خبراء كاسبرسكي باستمرار صفحات التصيد المصممة بمهارة، لاسيما أنها تحاكي منصات البث المعروفة مثل: Netflix و HBO Max و Hulu و Disney+ وغيرها. وظهر من خلال بعض الصفحات التي حللها خبراء كاسبرسكي أنها أُنشئت بطرق مخادعة باستخدام مواقع إلكترونية قديمة سبق لهؤلاء المجرمين أن استولوا عليها.

ويحتوي هذا النوع من صفحات التصيد الاحتيالي على نماذج لتسجيل الدخول تشبه النماذج الخاصة بمنصة Netflix، مع وجود عنوان URL يُظهر الاسم الصحيح (أو المُعدّل) لخدمة البث المستهدفة. ومع ذلك، لا توجد هناك أي علاقة بين الاسم الفعلي للموقع بالخدمة التي يحاول تقليدها. ويهدف هذا التلاعب المتعمد إلى خداع المستخدمين الذين يتعاملون مع هذا النشاط بطمأنينة تامة، والإيقاع بهم لإفشاء معلومات حساسة.

وعند قيام المستخدمين المستهدفين الذين يأملون بالتسجيل في حساب خدمة البث بإرسال معلوماتهم الشخصية عن غير قصد، بما يشمل: بيانات تسجيل الدخول إلى الحساب، والتفاصيل المصرفية – التي تشمل رمز التحقق من البطاقة – يتكبد هؤلاء خسائر مالية، كما يخاطرون بتعريض بياناتهم القيمة للخطر. وتُخزن هذه البيانات في لوحة تحكم الموقع. ونظرًا إلى وجود فيروسات (web shells) وهي عبارة عن نصوص خبيثة، يصبح من السهل الوصول غير المصرح به إلى هذه المعلومات، مما يجعل الضحايا عرضة لجمهور أوسع.

وفي هذا الصدد؛ تقول أولغا سفيستونوفا، خبيرة أمنية في كاسبرسكي: “مع أن خدمات البث قد أحدثت ثورة في عاداتنا الترفيهية، يفترض بنا أن نبقى على حذر في العالم الرقمي. ولتفادي هذه المخاطر، نوصي بشدة بالتعامل مع الاشتراكات الحصرية من مصادر مصرح بها، لتقليل مخاطر عمليات الاحتيال. ويجب أيضًا استكشاف مدى توفر تطبيقات إدارة الاشتراكات التي تقدم نهجًا آمنًا ومريحًا لإدارة اشتراكاتك. ويمكن الاعتماد على التطبيقات ذاتها لتجديد اشتراكاتك بأمان، والتحكم التام في حساباتك، وحماية معلوماتك الحساسة من التهديدات المحتملة”.

وتقدم برامج إدارة الاشتراكات مثل: SubsCrub الذي طورته كاسبرسكي، حلًا سلسًا لتتبع الاشتراكات، وتبسيط عمليات التذكير بالدفع، وتحديد فرص توفير الأموال. وبفضل واجهته السهلة الاستخدام وميزاته القوية، يضمن هذا البرنامج تتبع الاشتراكات بسهولة، مما يساعد المستخدمين في البقاء منظمين وكذلك التعامل مع الأمور المالية في بيئة آمنة.

https://www.youtube.com/watch?v=videoseries

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *