طرق لتحقيق أقصى استفادة من روبوت جوجل Bard
علوم و تكنولوجيا

طرق لتحقيق أقصى استفادة من روبوت جوجل Bard

أصبح روبوت جوجل (بارد) Bard متاحًا الآن في معظم أنحاء العالم، ومتوفرًا بأكثر من 40 لغة، منها: اللغة العربية، كما أصبح يدعم العديد من الميزات التي تساعدك في أداء الكثير من المهام اليومية بسهولة، أبرزها: إمكانية الاستماع إلى الردود بصوت عالٍ، وإمكانية البحث في الويب عن الصور، أو تضمين الصور في المطالبات للاستفسار عنها، وغيرها الكثير.

يستند روبوت (Bard) إلى نموذج PaLM 2 اللغوي من جوجل والمصمّم خصوصًا لفهم المعلومات بلغات متعددة. ويستطيع Bard الآن فهم الأسئلة بأكثر من 16 لهجة عربية، مثل: المصرية والسعودية، ولكن يردّ دائمًا باستخدام اللغة العربية الفصحى.

إذا لم تستخدم روبوت جوجل Bard من قبل وتفكر في تجربته، فإليك 9 طرق تساعدك في تحقيق أقصى استفادة منه:

1- تعلم مهارة جديدة:

يمكنك الاستفادة من روبوت جوجل Bard في تعلم مهارة جديدة، أو تطوير مهاراتك لمواكبة التطور السريع في مجال عملك، إذ يمكنك استخدامه لتعلم لغة جديدة، أو تعلم البرمجة، أو تطوير مهاراتك في الرياضيات وعلوم الحاسوب وتحليل البيانات.

كما يمكنك طرح أسئلة حول أي موضوع تهتم به، فعلى سبيل المثال: يمكنك أن تطلب من Bard تقديم شرح بسيط عن السباحة للاستعداد لدرسك الأول، أو معلومات سريعة عن معلم تاريخي تود زيارته.

2- تحليل الصور وإنشاء محتوى بناءً عليها:

أهم ما يميز روبوت جوجل Bard عن أي منافس له – مثل: (ChatGPT) – أنه يمكنه التعامل مع الصور وفهم محتواها، إذ يتعامل مع الصور بأكثر من الطريقة، ومنها: عرض صور ضمن إجاباته بجانب النصوص إذ لزم الأمر، أو يمكنك كتابة مطالبة بسيطة له للعثور على الصور التي تريدها بسرعة.

ويمكنك أيضًا تضمين صور في المطالبات للاستفسار عنها أو أو إنشاء محتوى بناءً عليها، إذ يستخدم الروبوت أداة (Google Lens) لفهم محتوى الصور، مما يتيح لك الاستفادة من البحث المرئي والذكاء الاصطناعي التوليدي في الوقت نفسه.

على سبيل المثال: يمكنك تحميل صورة من الملاحظات التي كتبتها خلال اجتماعك الأخير، واطلب من Bard كتابة رسالة بريد إلكتروني للفريق منها، أو حمل صورة من إجازتك الأخيرة واطلب من Bard إنشاء نص يُمكن نشره في إنستاجرام معها.

لمعرفة المزيد عن كيفية تضمين الصور في المطالبات، يمكنك الاطلاع على مقال: “كيف تستخدم جوجل Bard للعثور على الصور بشكل أسرع؟”.

3- كتابة رسائل البريد الإلكتروني وتحريرها:

إذا كانت وظيفتك تتطلب منك كتابة عدد من رسائل البريد الإلكتروني كل يوم، فبالتأكيد هناك ساعات طويلة من أسبوع عملك ضائعة في مهمة مملة، وللتغلب على هذه المشكلة يمكن أن يساعدك روبوت جوجل Bard بتزويدك بالاقتراحات وكتابة الرسائل أو إعادة صياغة الرسائل التي كتبتها بالفعل، مما يسمح لك بكتابة رسائل بريد إلكتروني احترافية دون إضاعة الكثير من وقتك.

4- مقارنة خياراتك:

إذا وجدت نفسك في حيرة عن شراء شيء ما أو عند الاختيار بين أكثر من أمر، يمكنك الاستعانة بروبوت جوجل Bard لإنشاء مقارنات لمجموعة واسعة من الموضوعات، لمساعدتك في فهمها بشكل أفضل والعثور على أفضل الخيارات بالنسبة لك. على سبيل المثال، يمكنك أن تسأل Bard: “ما إيجابيات وسلبيات شراء أريكة جلدية؟”. ويمكنك أيضًا تثبيت الاستجابة للرجوع إليها بسهولة لاحقًا.


طرق لتحقيق أقصى استفادة من روبوت جوجل Bard

5- الوصول إلى أفكار إبداعية: 

إذا كنت تبحث عن أفكار جديدة لأي أمر تقوم به، مثل: إيجاد أفكار جديدة لتصميم ما تعمل عليه، يمكن أن يساعدك روبوت Bard في الانطلاق، فعلى سبيل المثال: إذا كنت فنانًا؛ يمكنك أن تطلب منه اقتراح تصميم للشعار الذي تعمل عليه، أو يمكنك تحميل صورة لأحدث أعمالك واطلب منه مساعدتك في الحصول على عنوان.

وإذا كنت كاتبًا، يمكنك أن تقدم له ملخص عن كتابك القادم وتطلب منه اقتراح عنوان مناسب، أو اطلب منه اقتراح عناوين مناسبة لمقالاتك.


طرق لتحقيق أقصى استفادة من روبوت جوجل Bard

6- التعبير عن أفكارك:

نمر جميعًا بتلك اللحظات عندما نحاول التعبير عن فكرة ما، ولكن لا يمكننا إيجاد الكلمات المناسبة، وهنا يمكن أن تستخدم Bard كمحرر شخصي لك، حيث يساعدك في تنظيم أفكارك وتقديم اقتراحات الصياغة. فعلى سبيل المثال: يمكنك أن تطلب من Bard كتابة رد تعتذر فيه عن عدم حضور موعد ما، أو ببساطة اسأله “ما أفضل طريقة لقول…؟”.

7- تلخيص المقالات الطويلة:

إذا كنت تريد معرفة الفكرة العامة لمقال طويل دون الاضطرار إلى قراءته كاملًا، يمكنك استخدام روبوت جوجل Bard للحصول على ملخص قصير يوضح الفكرة الرئيسية للمقال.

كل ما عليك فعله هو نسخ رابط المقال ولصقه في حقل الدردشة، واطلب من الروبوت أن يلخص المقال. وخلال ثوانٍ سيشارك معك Bard ملخصًا للمقال يمكنك قراءته أو نسخه أو تصديره إلى مستندات جوجل أو حفظه كمسودة في جيميل.

وإذا كنت ترغب في البحث عن أي معلومات موجودة في الملخص، يمكنك تحديدها، ثم الضغط على زر (Google it) الظاهر أسفل الإجابة للبحث عنها في محرك جوجل دون مغادرة واجهة Bard.

8- توليد الأكواد البرمجية وتصحيحها:

يستند روبوت جوجل Bard في عمله إلى النموذج اللغوي الجديد (PaLM 2) الذي دُرب على توليد الأكواد البرمجية وتصحيحها بـ 20 لغة برمجة، تشمل اللغات الشائعة مثل: JavaScript و Python، واللغات غير المعروفة على نطاق واسع مثل: مثل: Prolog و Fortran و Verilog.

وبناءً على ذلك؛ يمكن أن يساعدك روبوت جوجل Bard في مهام البرمجة وتطوير البرامج، وما يشمل: توليد الأكواد البرمجية من النصوص، وتصحيح الأخطاء الموجودة في الأكواد التي كتبتها، وشرح التعليمات البرمجية.

كما يمكنك تصدير الأكواد البرمجية التي كتبها الروبوت بسهولة إلى مستندات جوجل أو منصة (Google Colab) المخصصة لكتابة الأكواد البرمجية وتشغيلها.

بالإضافة إلى ذلك؛ يمكن أن يساعدك روبوت جوجل Bard في شرح الأكواد البرمجية، وهذا سيكون مفيدًا إذا كنت تتعلم البرمجة لأول مرة، أو إذا كنت بحاجة إلى بعض الدعم الإضافي لفهم الأكواد التي كتبها الروبوت.

9- التخطيط لرحلتك القادمة:

إذا حصلت على إجازتك الصيفية أخيرًا، وترغب في قضائها في مكان مميز، يمكن أن يُسهل عليك Bard عملية التخطيط كثيرًا. يمكنك طلب معلومات حول وجهة معينة من الروبوت، أو اطلب منه إنشاء مسار كامل مع جميع الأنشطة والمعالم السياحية التي تريد تجربتها.

كما يمكنك تخصيص مسار رحلتك بشكل أكبر من خلال مشاركة المزيد من التفاصيل، مثل: “ابدأ مستند تخطيط رحلة لي ولأصدقائي – نحن نزور أيرلندا لمدة أسبوع في الصيف ونريد الذهاب في رحلة برية”. وسيقدم لك Bard إجابات تتضمن صور لمنحك فكرة أفضل عن المكان الذي تتجه إليه.


طرق لتحقيق أقصى استفادة من روبوت جوجل Bard

كما يمكنك استخدامه للحصول على توصيات بالفنادق التي تناسبك، والحصول على نصائح حول نوعية الملابس المناسبة للمكان الذي ستسافر إليه.

بالإضافة إلى ذلك؛ يمكنك مشاركة ردود Bard  بسهولة مع أصدقائك عبر البريد الإلكتروني، أو باستخدام روابط قابلة للمشاركة.


https://www.youtube.com/watch?v=videoseries

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *