صندوق الاستثمارات العامة يستكمل صفقة الاستحواذ على 30% من أسهم “تبريد” السعودية
أسواق و بورصات إقتصاد تقارير و تحليلات مال و أعمال

صندوق الاستثمارات العامة يستكمل صفقة الاستحواذ على 30% من أسهم “تبريد” السعودية

أعلن صندوق الاستثمارات العامة السعودي، اليوم الأحد، عن اكتمال صفقة الاستحواذ على حصة تبلغ 30% من أسهم شركة تبريد المناطق السعودية “تبريد السعودية”.

وذكر الصندوق في بيان، أن “تبريد” تعمل على تطوير برامج تبريد مستدامة لعدد من أكبر المشاريع في المملكة، حيث سيساهم هذا الاستثمار في تعزيز جهود الصندوق لتطوير قطاع المرافق الخدمية والصناعات منخفضة الكربون محلياً.

وتعمل شركة “تبريد” السعودية على توفير حلول تمتاز بالكفاءة العالية من حيث استهلاك الطاقة وخفض تكاليف التشغيل والصيانة إلى جانب تقديم حلول بديلة عن تكييف الهواء التقليدي وذلك عبر محطات تبريد مركزية متطورة.

ووفق البيان، تمتاز أنظمة تبريد المناطق بكونها أحد أكثر الحلول كفاءة في استخدام الطاقة وذلك لقدرتها الكبيرة على الحفاظ على الموارد الطبيعية وحماية البيئة، الأمر الذي يمكنها من الحد من الانبعاثات التي تسبب الاحتباس الحراري.

وتعمل “تبريد” السعودية حالياً في تنفيذ وإدارة مشاريع لمحطات التبريد المركزي بقدرة إجمالية تصل إلى 779 ألف طن تبريد مع كبرى الشركات والجهات الاستراتيجية في المملكة من ضمنها شركة أرامكو السعودية في مدينة الظهران بالمنطقة الشرقية ومحطة تبريد المناطق الخاصة بمشروع جبل عمر بمكة المكرمة ومشروع تبريد المناطق لمطار الملك خالد الدولي بالرياض ومحطة التبريد المركزية لمشروع مجمع الملك فهد للأعمال (آماد) بمدينة الظهران.

كما عملت الشركة على مشروع محطة تبريد المناطق ضمن مشروع البحر الأحمر التي تعد عنصراً رئيسياً في المساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030، إضافةً إلى عدد من المشاريع الحكومية والخاصة التي تساهم في مسيرة التنمية المستدامة في المملكة.

وبهذه المناسبة، قال يزيد الحميّد، نائب المحافظ، ورئيس الإدارة العامة لاستثمارات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في صندوق الاستثمارات العامة: “سيسهم استثمارنا في شركة تبريد السعودية على دعم استراتيجية صندوق الاستثمارات العامة التي تهدف إلى تحقيق التنوع الاقتصادي، خاصة مع توقع نمو حجم سوق تبريد المناطق في المملكة خلال الفترة المقبلة.”

وأضاف: “يأتي هذا الاستثمار تماشياً مع استراتيجية صندوق الاستثمارات العامة التي تهدف إلى تمكين القطاعات الواعدة في المملكة وتطويرها، ودعم التحول في قطاع الطاقة في المملكة إلى مصادر مستدامة وأكثر كفاءة.”

ويمتلك صندوق الاستثمارات العامة عدداً من الاستثمارات الاستراتيجية في قطاعات منخفضة الكربون مثل المركبات الكهربائية، ومشاريع الطاقة الشمسية التي يهدف الصندوق فيها لتطوير 70% من قدرة توليد الطاقة المتجددة في المملكة بحلول عام 2030. ومن ذلك استثمارات متعددة في قطاع الطاقة المتجددة مثل شركة “أكواباور” ومشروع سدير للطاقة الشمسية ومشروع شعيبة للطاقة الشمسية وقطاع المركبات الكهربائية من خلال الاستثمار في في لوسِد موتورز، وسير، وشركة السباقات البحرية الكهربائية المحدودة “E1 Series”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *