دعوات للتحقيق في احتكار أمازون لصناعة بيع الكتب
علوم و تكنولوجيا

دعوات للتحقيق في احتكار أمازون لصناعة بيع الكتب

حثت مجموعة من بائعي الكتب والمؤلفين ونشطاء مكافحة الاحتكار الحكومة على التحقيق في هيمنة شركة أمازون على سوق الكتب، وذلك مع تزايد الدلائل على أن لجنة التجارة الفيدرالية تستعد لرفع دعوى قضائية ضد الشركة لانتهاكها قوانين مكافحة الاحتكار.

وأرسل معهد الأسواق المفتوحة، وهو مركز أبحاث لمكافحة الاحتكار، خطابًا إلى وزارة العدل ولجنة التجارة الفيدرالية، دعا فيه الحكومة إلى الحد من احتكار أمازون لدورها كبائع للكتب للجمهور.

وتضغط المجموعات على وزارة العدل للتحقيق في حجم أمازون كبائع للكتب، وفي تأثيرها في سوق الكتب، وخاصةً قدرتها على الترويج لعناوين معينة عبر موقعها وإخفاء عناوين أخرى.

وقال الخطاب: “الحالة الماثلة أمامنا توضح كيف تشوه شركة مهيمنة واحدة نوعية الكتب التي نقرأها، وبشكل عام فإن هذا النوع من السلطة المركزة في الديمقراطية أمر غير مقبول”.

ووجهت المجموعات الخطاب إلى لينا خان، رئيسة لجنة التجارة الفيدرالية، وجوناثان كانتر، الذي يرأس قسم مكافحة الاحتكار بوزارة العدل.

ويبدو أن لجنة التجارة الفيدرالية تقترب من قرارها برفع قضية ضد أمازون بشأن الاحتكار، حيث من المتوقع أن يجتمع ممثلو أمازون هذا الأسبوع مع أعضاء اللجنة لمناقشة الدعوى المحتملة، في إشارة إلى أن الإجراءات القانونية قد تكون وشيكة.

ولا يزال من غير الواضح ما إذا كانت قضية الحكومة قد تدقق في دور أمازون كبائع كتب، وذلك كجزء من تحقيقها في الشركة.

وفي حين أن أمازون بدأت منذ نحو 30 عامًا كمكتبة لبيع الكتب عبر الإنترنت، فقد توسعت منذ ذلك الحين لتصبح عملاقًا للبيع بالتجزئة اكتسب موطئ قدم في صناعات أخرى، بما في ذلك الحوسبة السحابية والبقالة.

وبالرغم من تحول الكتب إلى جزء صغير من نشاط الشركة، إلا أن أمازون أصبحت قوة مهيمنة في سوق الكتب، وتمثل نحو 40 بالمئة من الكتب المادية المباعة في الولايات المتحدة، وأكثر من 80 بالمئة من الكتب الإلكترونية المباعة.

ومع شرائها Audible في عام 2008، أصبحت أمازون أيضًا واحدة من كبار منتجي الكتب الصوتية وتجار التجزئة.

وحاجج معهد الأسواق المفتوحة بأن تأثيرات صعود أمازون كانت عميقة، حيث ساهمت في الانخفاض الحاد في عدد المكتبات المادية في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وتركت الناشرين والمؤلفين مدينين للموقع.

وأثرت أمازون أيضًا في الكتب المعروضة للقراء، وجعلت من الصعب على المؤلفين ذوي الشهرة القليلة اكتساب الظهور عبر الموقع، في حين أبرزت المؤلفين المشهورين الذين يُرجح بيع كتبهم بشكل جيد.

ويشك بعض خبراء مكافحة الاحتكار في أن دور الشركة كبائع كتب يستحق تدقيقًا حكوميًا، حيث إن العديد من الناشرين والمؤلفين يجنون أموالًا أكثر مما كانوا قد يحصلون عليه دون أمازون.

https://www.youtube.com/watch?v=videoseries

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *