تقرير: تيك توك تعمل على ميزة الفيديوهات المدفوعة
علوم و تكنولوجيا

تقرير: تيك توك تعمل على ميزة الفيديوهات المدفوعة

تعمل شركة تيك توك TikTok على ميزة جديدة تتيح لصانعي المحتوى إمكانية تقديم مقاطع الفيديو لقاء مبلغ مالي، إذ يمكن للناشرين تحديد مقاطع فيديو لا يمكن للمُستخدم مشاهدتها إلا بعد دفع مبلغ يبدأ من دولار أمريكي واحد، وذلك وفقًا لتقرير نشره اليوم موقع The Information.

وتأمل الشركة من خلال هذه الخطوة زيادة قاعدة جمهورها من المستخدمين الأكبر سنًّا وتحديدًا في الولايات المتحدة حيث تتراوح أعمار معظم المستخدمين ما بين 18 إلى 29 عامًا. كما تأمل الشركة أن يساعدها ذلك في تشجيع الناشرين على صناعة المزيد من مقاطع الفيديو بهدف تحقيق المزيد من الأرباح.

وتُعتبر هذه الخطوة شبيهةً بما تفعله المنصات المنافسة مثل يوتيوب وإنستاجرام التي تتيح لصانعي المحتوى نشر مقاطع حصرية لأصحاب الاشتراكات المدفوعة بقناة الناشر لا تتوفر لعموم المستخدمين.

إضافة إلى ذلك، تنوي تيك توك زيادة الأرباح التي يحصل عليها صانعو المحتوى المجاني لقاء المشاهدات التي تحصل عليها منشوراتهم. ووفقًا للتقرير فإن برنامج مشاركة الأرباح الذي أطلقته الشركة قبل ثلاثة أعوام قد حقق للناشرين ما يصل إلى مليار دولار من الأرباح، إلا أن الكثير من صانعي المحتوى يقولون إن البرنامج يدفع مبالغ زهيدة جدًا لمقاطع الفيديو التي لا تحقق انتشارًا واسعًا، وهو ما تريد الشركة تغييره في تحديثها القادم.

وتخطط تيك توك لاشتراط وجود حد أدنى من المتابعين يبدأ من 100 ألف متابع قبل تمكّن صانعي المحتوى من الاستفادة من برنامج زيادة الأرباح.

وتأتي هذه التحديثات المرتقبة وسط فترةٍ عصيبة تمر بها شركة (بايت دانس) ByteDance الصينية المطوّرة لتيك توك في ظل وجود مطالبات بحذف التطبيق من متجري جوجل وآبل في الولايات المتحدة بسبب مخاوف تتعلق بطريقة تعامل الشركة مع بيانات مستخدميها الأمريكيين.


T2-M-I

T2-M-II

T2-M-III

T2-M-IIII

m-MT-4

ويُطالب سياسيون أمريكيون إدارة بايدن باتخاذ إجراءات سريعة لفرض قوانين صارمة على البيانات التي يجمعها التطبيق، أو بحذف التطبيق كليًا من متاجر التطبيقات، وذلك بسبب القلق من الصلة بين الشركة الصينية وحكومة بكين.

وتخوض تيك توك منذ عدة أعوام مباحثات مع لجنة الاستثمار الخارجي التابعة للحكومة الأمريكية للتوصل إلى اتفاق يُنظم عمل الشركة داخل البلاد. ويناقش الطرفان اقتراح نقل بيانات الشركة إلى الولايات المتحدة بحيث تُصبح تلك البيانات تحت الرقابة الأمريكية، إلا أن هذا الاتفاق لم يوضع حيز التنفيذ بعد، ومن غير المعروف إذا ما كانت (بايت دانس) ستتوصل إلى مثل هذا الاتفاق أو أن الحكومة الأمريكية ستقرر منع التطبيق من متاجر التطبيقات.

وكان مجلس النواب الأمريكي قد أصدر الشهر الماضي توجيهًا بحظر استخدام تطبيق (تيك توك) TikTok في أي جهاز محمول تابع لمجلس النواب، لاعتباره يشكل خطرًا كبيرًا على أعضاء المجلس. وفي خطوة مشابهة صوّت مجلس الشيوخ بالإجماع في شهر ديسمبر الماضي على مشروع قانون يحظر تطبيق تيك توك في الأجهزة الحكومية.

ووفقًا لتقرير نشرته شركة Statista المتخصصة بدراسات السوق فقد وصل عدد مستخدمي التطبيق في الولايات المتحدة إلى أكثر من 94 مليون مستخدم، وتوقعت أن يتجاوز عدد مستخدميه المئة مليون في عام 2025.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *