تقرير: آبل تخطط للحد من وظائف منفذ USB-C في آيفون 15
علوم و تكنولوجيا

تقرير: آبل تخطط للحد من وظائف منفذ USB-C في آيفون 15

أفاد تقرير جديد بأن منفذ (يو إس بي-سي) USB-C الخاص بهواتف (آيفون 15) المرتقبة، وكابلات الشحن المصاحبة لها ستحتوي على شريحة للمصادقة تشبه الشريحة الخاصة بمنفذ (لايتنينج) Lightning الحالي، مما قد يؤثر في وظائف الملحقات غير المعتمدة من آبل.

ونشر التقريرَ على موقع (ويبو) الصيني شخص يدعي أنه خبير في الدوائر المتكاملة منذ 25 عامًا، وقد عمل على معالج (إنتل بنتيوم)، وقال إن آبل قد طوّرت بالفعل إصدارها الخاص من منفذ (يو إس بي-سي) لهواتف (آيفون 15) التي ستُطلق في وقت لاحق من العام الحالي.

يُذكر أن واجهات الدوائر المتكاملة هي شرائح من أشباه الموصلات تُستخدم لإدارة مشاركة المعلومات بين الأجهزة. ومنذ إطلاق منافذ (لايتنينج) وأسلاكها عام 2012، فإن تلك التي تصنعها آبل أو حصلت على ترخيص منها تحتوي على دائرة متكاملة صغيرة تؤكد أنها أصلية وموثوقة. أما أسلاك الشحن التابعة لجهات خارجية غير معتمدة، فإنها لا تحتوي على هذه الشريحة، وتؤدي غالبًا إلى ظهور التحذير التالي: «هذا الملحق غير مدعوم» عند الاتصال بأجهزة آبل.

وتسمح شريحة المصادقة لشركة آبل بتشجيع العملاء على شراء ملحقات أصلية لمنتجاتها والحصول على عمولة من الشركات التي تنتج الملحقات، كما أنها أيضًا تسمح لها بمعالجة مشكلة الملحقات المزيفة التي يُحتمل أن تكون خطرة.

ويشير التقرير الجديد من الصين إلى أن آبل قد طوّرت لمنافذ (يو إس بي-سي) في هواتف (آيفون 15) دائرة متكاملة مخصصة ومشابهة لتلك في منافذ (ليتنينج).

وجدير بالذكر أيضًا أن واجهة (يو إس بي-سي) التي تستخدمها آبل في الجيل العاشر من حواسيب (آيباد)، وحواسيب (آيباد ميني)، و(آيباد أير)، و(آيباد برو)، لا تحتوي على شريحة للدوائر المتكاملة للمصادقة، مما يعني أن منافذ (آيفون) ستكون الأولى من هذا النوع التي تقدمها الشركة.


T2-M-I

T2-M-II

T2-M-III

T2-M-IIII

m-MT-4

وليس من الواضح إن كان لهذه الإضافة للشريحة أي آثار كبيرة على وظائف الأجهزة، ولكن من الممكن أن تُجعل ميزات، مثل: الشحن السريع، ونقل البيانات العالي السرعة حصريةً للأسلاك التي تنتجها آبل أو الأسلاك المعتمدة منها.

ووفقًا للمحلل (مينج تشي كو) الشهير، سيظل منفذ (يو إس بي-سي) في هاتفي (آيفون 15)، و(آيفون 15 بلس) مقصورًا على سرعات (يو إس بي 2.0) لنقل البيانات، وذلك على غرار منفذ (ليتنينج).

ويبدو أن طرازي (آيفون 15 برو) و(آيفون 15 برو ماكس) فقط سيحصلان على سرعات عليا لنقل البيانات. ونتيجة لذلك، يمكن أن يكون الاختلاف الرئيسي الوحيد بين (لايتنينج) و(يو إس بي-سي) في طُرز (آيفون 15) القياسية هو الشكل للموصل فقط، أما السرعة فلن تتغير.

ويُعتقد أن التقرير الوارد من الصين منطقي لأنه يعكس الفرق الحالي بين (آيباد) القياسي و(آيباد برو)، حيث أن منفذ (يو إس بي-سي) في الأول يقتصر على سرعة النقل لمنفذ (يو إس بي 2.0) البالغة 480 ميجابت في الثانية، في حين يوفر المنفذ في حواسيب (آيباد برو) سرعات (ثندربولت) Thunderbolt التي تصل إلى 40 جيجابت في الثانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *