إطلاق أدوات جديدة لزيادة عمق السوق السعودية
أسواق و بورصات إقتصاد تقارير و تحليلات مال و أعمال

إطلاق أدوات جديدة لزيادة عمق السوق السعودية

أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة تداول القابضة، خالد الحصان، أن هيئة السوق المالية السعودية وافقت على إدراج 23 شركة خلال العام الحالي، فيما هناك أكثر من 75 ملفا قيد المراجعة.

وقال الحصان في مقابلة مع “العربية” على هامش مشاركته في ملتقى السوق المالية السعودية 2023، إن وتيرة إدراج الشركات مستمرة في النمو، متوقعا أن تتكرر الأرقام التي تحققت في عام 2022 خلال العام الحالي.

وأضاف الحصان أن هناك قطاعات غير ممثلة في السوق السعودية رغم حجمها في الاقتصاد، لافتا إلى العمل على إضافة هذه القطاعات التي تتضمن (التعليم، الصحة، الصناعة).

وذكر أن كل هذه القطاعات مهمة لسوق الأسهم السعودية لجذب مستثمرين إضافيين وزيادة عمق هذه القطاعات في منظومة السوق المالية.

وأشار إلى أن السوق السعودية مازالت في بداية استقطاب الاستثمارات الأجنبية، مضيفا أن كل الإدراجات التي حصلت في عام 2022 والمتوقعة خلال العام الحالي تشهد إقبالا كبيرا من المستثمرين الأجانب مما يعزز حصتهم ونمو ملكيتهم في السوق.

وتابع: “المستثمرون الأجانب يملكون نحو 15% من الأسهم الحرة في السوق، وهذا يعكس النمو السنوي منذ انضمام السوق في عام 2019 للمؤشرات العالمية”.

وأوضح أن هناك الإمكانات لإضافة استثمارات كبيرة خصوصا مع الاستمرار في طرح قطاعات جديدة للمستثمرين وإضافة خدمات مهمة للمحليين والأجانب.

وأشار إلى توقيع “تداول السعودية” 3 اتفاقيات مع مصر وقطر وسنغافورة لتشجيع الإدراج المزدوج بين هذه الأسواق، متوقعا أن يكون هناك أكثر من إدراج مزدوج في أكثر من سوق خلال هذا العام.

وكشف الحصان عن مجموعة من الطروحات الجديدة داخل السوق، منها صانع السوق إلى جانب سوق المشتقات، “ويأتي هذا بالإضافة إلى الاستمرار في تطوير سوق السندات والصكوك.. هذه الأدوات كلها تزيد من عمق السوق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *