إصلاح عطل تقني ضرب أنظمة المراقبة الجوية في بريطانيا
أسواق و بورصات إقتصاد تقارير و تحليلات مال و أعمال

إصلاح عطل تقني ضرب أنظمة المراقبة الجوية في بريطانيا

واجه آلاف المسافرين جوا حول العالم تأخيرات يوم الاثنين بعد تعرض نظام مراقبة الحركة الجوية في بريطانيا لعطل أدى إلى تباطؤ عمليات الإقلاع والهبوط في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

وبعد أكثر من ثلاث ساعات من الإبلاغ عن ”المشكلة الفنية”، قالت شركة إدارة الطيران الوطنية لخدمات الحركة الجوية إنها “حددت المشكلة وعالجتها”.

وقالت الشركة إن انقطاع الخدمة أضر بقدرتها على معالجة خطط الطيران تلقائيا، مما يعني أنه يجب إدخال الخطط يدويا، وهي عملية أبطأ بكثير.

وقالت الخدمة إنها “طبقت قيودا على تدفق حركة المرور للحفاظ على السلامة” لكن المجال الجوي في المملكة المتحدة ظل مفتوحا.

الإثنين هو يوم عطلة للكثيرين في المملكة المتحدة وهو تاريخ تعود فيه العديد من العائلات من الإجازات قبل بدء العام الدراسي.

وبعد حل المشكلة، قالت الشركة إنها “تعمل بشكل وثيق مع شركات الطيران والمطارات لإدارة الرحلات الجوية المتأثرة بأكبر قدر ممكن من الكفاءة. وسيقوم مهندسونا بمراقبة أداء النظام بعناية عندما نعود إلى العمليات العادية”.

وحذرت هيئة الحركة الجوية الأوروبية (يوروكونترول) من تأخيرات “كبيرة جدا”، وطلبت المطارات داخل وخارج المملكة المتحدة من الركاب توقع الانتظار والإلغاء.

وقال الركاب الذين كان من المقرر أن يسافروا إلى بريطانيا من المطارات الأوروبية، إنه قيل لهم أن يتوقعوا تأخيرا لعدة ساعات أو أكثر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *