“أفرجوا عن عادل إمام”.. مادلين طبر تفجّر أزمة حول الزعيم
فن و مشاهير

“أفرجوا عن عادل إمام”.. مادلين طبر تفجّر أزمة حول الزعيم


فجّرت الفنانة اللبنانية مادلين طبر أزمة كبرى حول الفنان المصري الكبير عادل إمام، حين دعت عائلته إلى “الإفراج عنه”.

وجاءت تصريحات مادلين طبر على خلفية غياب عادل إمام عن حضور تكريمه في مهرجان المسرح القومي، وتساءلت فيما إذا كان التصرف الأمثل هو “اقتحام منزله” للاطمئنان عليه.

ووجهت الفنانة اللبنانية التحية إلى الفنانين الذين “اقتحموا” منزل عادل إمام للاحتفال بعيد ميلاده قبل بضعة أشهر، مشيرة إلى أنها حاولت الاتصال بابنه رامي إمام لكنه لم يرد على اتصالها.

بلاغ على الهواء

وتسببت تصريحات “طبر” في غضب الوسط الفني في مصر، وهاجمتها الإعلامية بسمة وهبة، وقالت إن تصريحاتها تحمل دعوة غير قانونية لاقتحام منزل الزعيم، وتقدمت ببلاغ إلى السلطات على الهواء ضد “طبر”.

وانتقدت “وهبة” حديث الممثلة اللبنانية عن عائلة عادل إمام، مستنكرة الإشارة إلى كونه “مقيدًا أو محتجزًا” من قبل عائلته كي تفرج عنه، مشيرة إلى أن مادلين طبر ليست صديقة رامي إمام لكي تتحدث عنه بتلك الطريقة.

“خطيرة للغاية”

ودخل نقيب المهن التمثيلية في مصر، أشرف زكي، على خط الأزمة، وطمأن الجميع على صحة عادل إمام، قائلًا إنه أجرى اتصالا مع “الزعيم”، وقال له معاتبًا: “لو أنا واحشك ما تيجي، أنا قاعد والناس كلهم عندي”.

وأكد نقيب الممثلين أنه سيراجع مادلين طبر فيما قالته، واصفًا تصريحاتها بأنها “خطيرة للغاية”، والمفردات التي استخدمتها “لا تجوز”، مشددًا على أن عادل إمام قي حالة صحية جيدة للغاية، عكس ما يتردد عنه.

“تعبير جامح”

وأمام هذه الانتقادات، أصدرت مادلين طبر بيانا لتوضيح حقيقة تصريحاتها حول عادل إمام، جاء فيه: “كل ما ورد مني من تعبير ربما يكون جامحًا في حب الزعيم هو شوق لرؤيته، البعض اتخذ من كلمة ما سببًا لكي يهاجمني”، متسائلة: “لماذا هذا الهجوم غير المبرر؟”.

وأضافت في بيانها: “كانت رسالة حب و تقدير للزعيم، ورجاء لأسرته بأن يظهر علينا في تكريمه، كل الاحترام والتقدير لأي قرار تتخذه أسرته، لكني طمعت بمحبة أن أراه على المسرح مكرما. وجِب التوضيح حتى لا يُساء فهمي وتتحول رسالة حب وشوق إلى ما لا أقصده إطلاقًا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *