أخلاقنا الجميلة.. إزاى تعلمى طفلك قول الصراحة بدون خوف؟
تجميل و عناية منوعات

أخلاقنا الجميلة.. إزاى تعلمى طفلك قول الصراحة بدون خوف؟

“التعليم في الصغر كالنقش على الحجر” مقولة تعنى الكثير فهي تبلور قيمة التعلم في الصغر وغرس القيم والأخلاق الحميدة في نفوس أطفالنا، لذا يفضل البدء مبكرًا بغرس أي سلوك حميد مع أطفالنا منذ نعومة أظافرهم، لذا يستعرض “اليوم السابع” خلال السطور التالية بعض الخطوات لتعزيزالصدق والصراحة مع أطفالنا وفقًا لما أشارت إليه شيماء عراقي استشاري تعديل السلوك.

الصراحة والكذب عند الاطفال
الصراحة والكذب عند الاطفال

ابدئي بنفسك

كونى قدوة عليك أن تكوني نموذج يأخذ منه طفلك ويقلد ما تفعليه، عليكِ بقول الصراحة والحقيقة دائما دون المراوغة والكذب

حكاية القصص

احكى قصص يستخلص منها قيمة قول الصدق والصراحة في المواقف المختلفة وان إخفاء الحقيقة يؤذى صاحبه ويعرضه لمخاطر

مناقشة الطفل

ناقشي مع طفلك قيمة قول الحقيقة والصراحة وأنها ضرورية حتى تحميه من الوقوع في مشكلة وان الحقيقة مهمة لصاحبها وتجعل من صاحبها شجاعا وقائد

تعزيز الثقة

عززى الثقة بالنفس ولا تستخدمي أسلوب التهديد والضغط على طفلك لقول الصراحة في المواقف المختلفة، ولا تجعليه يكون خائفا منك ويقول كذبا خوفا من العقاب المنتظر

المكافاة

كافئي سلوكه عند قول الصراحة والحقيقة وقومي بالثناء عليه أمام الأخرين وشجعيه دائما على تحرى الصدق في كل أقواله

بلاش العقاب

لا تعاقبي طفلك ولا تستخدمي الضرب مهما كانت الحقيقة، اعطيه الأمان كي يقول الصراحة دون خوف أو نقص الحقيقة

الحفاظ على رد الفعل

لا يكون رد فعلك غاضبا بعد معرفتك بالحقيقة بل ناقشي بهدوء مع طفلك قيمة قول الصراحة

تصحيح الخطأ

علمي طفلك أن الخطأ يمكن أن يصحح بقول الصراحة كاملة ومهما كانت عواقبه لابد أن تقول الحق كي نصلح سويا ما قمت ما به

تعليم الطفل قول الصراحة
تعليم الطفل قول الصراحة
تعليم الطفل قو الحقيقة
تعليم الطفل قو الحقيقة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *