آمال قصة نجاح بدأت من الصفر.. عمل الخير كلمة السر
تجميل و عناية منوعات

آمال قصة نجاح بدأت من الصفر.. عمل الخير كلمة السر

المحتاج مش بيقول إنه محتاج.. بهذه الكلمات البسيطة عبرت آمال القلاوي ابنة  البحيرة عن مساعدتها للعرائس غير القادرات من خلال تقديم فستان الزفاف هدايا بطريقة إيجابية لتسعد بنات بلدتها، لذا يستعرض “اليوم السابع” خلال السطورالتالية  قصة كفاح لأكثر من 10 سنوات.

قصة نجاح
قصة نجاح

 

 

قصة بدأت من 7 سنين

قالت آمال القلاوي في حديثها لـ اليوم السابع:” الحكاية بدأت من 7 سنوات وقتها كان عندي مشروع صغير من البيت وكنت بفكر في أني أقفله، لحين أن جاء لي شخص وطلب فستان ولكن كان يريد سعر أقل نظرًا للظروف، وكانت ملامحه تدل على صدق كلامه وقتها حسيت إنه محتاج، لقيت نفسي بدون تفكير بقوله في مفاجأة النهاردة إن الفستان اليوم دا هيكون مجانًا، فرح جدًا وملامحه تغيرت للأفضل بعدها بفترة صغيرة جدًا ربنا بعتلي رزق كثير.

 

وتابعت:” حقيقي كنت حاسة إنه رسالة واختبار من ربنا ليا إنه بالرغم من الظروف اللي كنت بمر بها وكنت ناوية أقفل المشروع، يحصلى موقف يغير حياتي للأفضل وحقيقي كان بداية مكاسب ونجاحات كبيرة حققتها، فقررت أني لازم يكون في جزء أساسي هدايا للعرائس غير القادرات،  ولا يشترط أن يكون فستانا جديدا أو قديما، لكن في الحقيقة مش أول حد يلبسه، فممكن يتم تأجيره لعروسة وممكن أقدمه هديا لعرائس آخرى.

 وتقول :” أنا 30 سنة وبدأت مشروعي كان عندي 22 سنة بعدها تزوجت وأنجبت 3  أطفال وبعرف أوفق ما بين شغلى وبيتي وأولادي، لأن عندي حلم هفضل مكملة فيه لحد ما يكون عندي أكبر سلسلة لتصنيع فستاتين الزفاف.

 

واستكملت:” في مرة جالي عريس بدون عروسته طلب مني أني أعرض فستانين يكون سعرها حنين، وضح أن ظروفه المادية لا تسمح ، لكن صعب عليه يوضح في وجود عروسته فقرر انه ييجي لينا لوحده، وقتها قلتله تمام عرفني اليوم اللي جاي فيه وقررت اختار أغلى الفستاتين عندي وأعرضها وبعد العروسة ما اختارت، قلتله إن الفستان هدية بدون دفع أي مصاريف، وقتها العروسة استغربت، وضحتلها أنه في فستانين معينة بتطلع هدايا من المحل .

مبادرة فستان زفاف لغير القادرين 

وتقول:” في 2022 أطلقت مبادرة بشكل رسمي لتوفير فساتين الزفاف لغير القادرين، وبسعر مخفض لمن يستطيع الدفع، والحمد لله  بعد ما كنت شغالة من البيت بمشروع صغير، بقي عندي  مصنع لتنفيذ فستاتين الزفاف بالبحيرة، والمحتاج مش بيطلب، لكن من خلال طريقة الطلب بعرف أفرق هل هو محتاج حقيقي أو لا”. 

صاحبة مبادرة فستان الزفاف
صاحبة مبادرة فستان الزفاف
قصة كفاح من الصفر
قصة كفاح من الصفر

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *